قد يلجأ بعض الرياضيين الى استخدام مواد منشطة بغرض رفع قدرتهم ولياقتهم البدنية، دون معرفة سابقة بأضرارها التى تحدث على المدى البعيد .

 وأوضح الدكتور أسامة غنيم، رئيس المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات، أن هناك الكثير من الأنواع المعلنة على موقع منظمة مكافحة المنشطات العالمية باسماء الأدوية الممنوعة على الرياضى تناولها لإدراجها تحت مسمى المنشطات، ولذلك ننبه على جميع الإتحادات بضرورة توعية لاعبيه بأهمية الإطلاع عليها.

وأشار رئيس المنظمة لـ” اليوم السابع”، إلى أن من ضمن الأدوية الممنوعة والتى تعد من المنشطات هى ” هرمون النمو HGH ” فعلى الرغم من انه يقوى  العضلات والعظام الخاصة باللاعب ويسرع من عمليه الشفاء فى بعض الحالات، لكنه يسبب بعض الأضرار الخطيرة .

وأضاف الدكتور أسامة، أن من أهم الأضرار التى يسببها هرمون النمو، هى :

– مرض العملقة أو كما يطلق عليه أيضاً” مرض ضخامة الأطراف”: حيث يحدث تضخم فى عظمة الجبهة والحواجب وعظمة الرأس والفكين التى لا يمكن استعادتهم إلى حالتهم الطبيعية مرة أخرى.

– تضخم عضلات القلب: الذى يؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم بل أيضا فشل وظائف القلب.

– تضرر الكبد والغدة الدرقية وقوة البصر.

– التهاب المفاصل.

Leave a Reply