حذر اللواء ناجي شهود، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، من حروب الجيل الرابع، التي يحاول الغرب غزو مصر بها من خلال التجسس التكنولوجي.

وقال المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية: “الأشرار بيحطولنا السم في العسل”، مشيرًا إلى أنه كان هناك محاولات كبيرة لتقسيم مصر مثل شائعات أن أهل سيناء شعب منفصل، والنوبة شعب منفصل، ولكن وحدة الشعب المصري حالت دون ذلك وتصدت لهم.

وأضاف “شهود”، خلال الجلسة الثانية من مؤتمر الشباب “معًا من أجل مصر” في يومه الثانى، أن كل جيل من هذا الشعب يخوض تحدي، فما تم في حرب 1973 كان واجبًا على كل مصرى حينها، والحرب التي تخوضها مصر الآن، يجب على كل مصرى المشاركة فيها، لأن مصر الآن تخوض حرب كبيرة.

واستعرض اللواء ناجى شهود، خارطة توضح وضع فلسطين منذ وعد بلفور وحتى الآن، والتدرج الذي تدرجته إسرائيل للسيطرة على قطاع غزة، والدور الذي لعبته الدول العربية في مواجهة إسرائيل في حرب أكتوبر.

Leave a Reply