قالت النيابة العامة، إنها ما زالت تباشر التحقيقات في حادث سقوط طائرة “مصر للطيران” القادمة من مطار شارل ديجول بباريس في مايو 2016.

وأوضحت النيابة، في بيان صادر عنها، أنه في إطار ما تداولته بعض المواقع الإخبارية العالمية والمحلية منسوبة لجهات تحقيق فرنسية مفادها تحديد سبب سقوط الطائرة بحدوث حريق في كابينة القيادة، فهو “قول لا يستند إلى ثمة أساس لاسيما وأن التحقيقات في هذا الخصوص ما زالت جارية”، فضلا عن أن الثابت من تقرير مصلحة الطب الشرعي أنه تم العثور على بقايا مواد متفجرة بأشلاء الضحايا وبعض المواد المعدنية والبلاستيكية والصلبة من حطام الطائرة، والملتصقة من تلك الأشياء المعثور عليها بموقع الحادث.

Leave a Reply