كشف مصدر في المجمع الصناعي الدفاعي الروسي، عن أن العمل مستمر في الوقت الراهن على تصميم طائرة جديدة قادرة على تعطيل الأقمار الاصطناعية العسكرية، وذكر المصدر أن الطائرة الجديدة، ستحل محل طائرات التشويش الإلكتروني IL-22PP، التي تخدم الآن في الجيش الروسي،وفقا لما ذكرته قناة “روسيا اليوم” الإخبارية الروسية.

وأضاف: “سيتم تزويد الطائرة بمعدات جديدة وستتمكن بفضلها من ممارسة التشويش الإلكتروني على أي هدف برا وبحرا وجوا، وتعطيل عمل الأقمار الاصطناعية التابعة للعدو والتي تؤمن الملاحة وتوفر الاتصال اللاسلكي له على الأرض”، وذكر المصدر، أنه تم حتى اليوم إنجاز المخططات التصميمية للطائرة الجديدة، وفي المستقبل القريب يجب أن تبدأ أعمال التجميع التجريبي لها، على أن يتم اتخاذ طائرات “تو-214” أو “إيل-76” نماذج أساسية لتصميها.

Leave a Reply