توجه أشوت باشينيان نجل رئيس الوزراء الأرمني نيقول باشينيان، اليوم لأداء الخدمة الإلزامية في جيش بلاده، وعلى الخط الأمامي لوقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان.

وقال الشاب للصحفيين في مركز التجنيد: “كتبت طلبا لكي يتم تحويلي للخدمة في أرتساخ (الاسم الأرمني لإقليم قره باغ)”، وفقا لما ذكرته قناة “روسيا اليوم” الإخبارية الروسية.

وشدد على أنه سيخدم في الخطوط الأمامية من جبهة القتال في الإقليم المتنازع عليه مع أذربيجان، وأضاف: “هذا قراري ولقد اعتمدته منذ عدة سنوات”، وأعرب باشينيان الابن، عن ثقته بأنه سيعامل خلال الخدمة العسكرية مثل بقية زملائه في الجيش.

جدير بالذكر، أن النزاع بين أذربيجان وأرمينيا على إقليم قره باغ يعود  لعام 1988 حين كان البلدان جمهوريتين مستقلتين في قوام الاتحاد السوفيتي، حيث أعلنت الأغلبية الأرمنية لسكان الإقليم الذي كان يتبع لأذربيجان إداريًا، قيام حكم ذاتي على أراضيها مطالبة بالانضمام إلى أرمينيا، لتندلع حرب أهلية طاحنة خلصت إلى ترحيل آلاف الأرمن من أذربيجان.

Leave a Reply