استقبلت مدرسة الإنشاد الديني برئاسة الشيخ محمود التهامي طلبة وطالبات الدفعة السابعة بقصر الأمير طاز، برعاية صندوق التنمية الثقافية، برئاسة الدكتور فتحي عبدالوهاب.

وبدأت أولى محاضراتها بالشيخ محمود التهامي، بتعريف الطلاب بفن الإنشاد الديني كموروث ثقافي إسلامي عريق تطور عبر الزمن، وأصبح قوة هادفة قائمة على مخاطبة العقل وتغذية الوجدان، ومدى قوة تأثيره في تغيير ثقافات الشعوب وإصلاحها، وتعزيز الروحانيات لمواجهة العنف والتطرّف الفكري والعقدي، ودور الإنشاد في ترقية ثقافة المجتمع، والحفاظ على هويته، كما تعرض الشيخ محمود التهامي للتعريف ببعض أصول المقامات في منهج المستوى الأول للمدرسة مما قدم الشيخ طه الإسكندراني محاضرة في التواشيح المصرية القديمة، التي بدأها بميلاد طه واختتم مصطفى النجدي محاضرات اليوم بمحاضرة في فن الفوكاليز والصولفيج، وكيفية التدوين الموسيقي.

يذكر أن مدرسة الإنشاد الديني، أسسها الشيخ محمود التهامي عام 2014، عقب تأسيسه لنقابة الإنشاد الديني كنقابة عمالية، وتقدم التهامي بمقترح قانون بمجلس النواب لتحويلها إلى نقابة مهنية، وجاري مناقشة القانون.

Leave a Reply