انتهت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، من التقرير المبدئي لحادث قطار المرج الذي تعرض للانقلاب منذ أيام.

وجاء في التقرير الفنى أن عدة عوامل ساهمت في انقلاب القطار أولها ارتفاع درجة الحرارة ما أدى إلى تمدد القضبان وهو ما انعكس على اتزان القطار، وأن السائق استخدم سرعة أعلى من السرعة المناسبة، إذ إن سرعة القطارات في منطقة الحادث لا تزيد على ٢٠ كيلو في الساعة، والسائق كان يسير على سرعة تتخطى السرعة المقررة ومع حدوث التمدد بالقضبان بهذه المنطقة نتيجة ارتفاع درجة الحرارة خرج القطار عن القضبان، ما أدى إلى انحراف عربتين من تشكيل القطار الأمر الذي انتهى بانقلاب العربيتين.

Leave a Reply