قضت محكمة جنايات الزقازيق، اليوم، بإحالة أوراق 7 من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، بينهم 4 حضورياً، و3 غيابياً، إلى فضيلة المفتى لاستطلاع رأيه الشرعى فى حكم إعدامهم، بتهمة قتل أمين شرطة، والقيام بأعمال تخريبية.

وقال مصدر أمنى: إن الواقعة تعود إلى شهر أغسطس عام 2015، حيث تلقى مدير أمن الشرقية إخطاراً يفيد بقيام مجهولين باعتراض طريق هانى حامد محمد، أمين شرطة بمركز أبوحماد ومقيم بقرية الطاهرة التابعة لمركز الزقازيق، أثناء توجهه إلى مقر عمله، وأطلقوا تجاهه أعيرة نارية، ما أدى لإصابته بطلقات نارية فى أنحاء متفرقة من جسده وتوفى متأثراً بإصابته، وتم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى أبوحماد المركزى، وتبين من معاينة الطب الشرعى إصابة المجنى عليه بـ4 طلقات نارية.

النيابة وجهت لهم تهم القتل العمد وحيازة سلاح دون ترخيص واستهداف الأجهزة الأمنية

تم تشكيل فريق بحث لضبط الجناة، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة 7 من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، بينهم «ماهر.ر.ا»، 35 عاماً، مربى دواجن، ومقيم بقرية شنبارة مركز أبوحماد، و«محمد.ر.ع»، 30 عاماً، نقاش، مقيم بمركز أبوحماد، و5 آخرون، تمت إحالتهم إلى النيابة، وأكدت التحقيقات صحة تورطهم فى الواقعة، وقُيدت القضية برقم 8164 لسنة 2015 جنايات مركز شرطة أبوحماد، وتمت إحالة المتهمين إلى المحكمة، كما قضت ذات المحكمة بمعاقبة 11 من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية بالإعدام شنقاً، اليوم، بتهمة قتل 3 أفراد شرطة، وحيازة أسلحة نارية والتحريض ضد رجال الجيش والشرطة، والعمل على استهدافهم وتكدير السلم والأمن العام.

Leave a Reply