نجحت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، في ضبط اثنين من العناصر الإجرامية بالجيزة، كونا فيما بينهم تشكيل عصابي تخصص في تقليد وترويج العملات الأجنبية والوطنية، يأتي ذلك في إطار جهود الإدارة لمكافحة جرائم تقليد العملات الوطنية والأجنبية وترويجها.

وأكدت تحريات ومعلومات الإدارة، تداول عملات وطنية وأجنبية مقلدة بنطاق محافظتي “القاهرة والجيزة”، وشكلت فريق بحث من إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير.

وتوصلت جهود الفريق، إلي أن وراء ذلك النشاط كل من “سعيد ج.م.” سبق إتهامه في قضية تزوير، ومحكوم عليه هارب في عدد 5 قضايا، و”منصور أ.أ.”، سبق إتهامه فى 4 قضايا “إختلاس- خيانة أمانة- تبديد”.

وأشارت التحريات، إلي أن المتهمان كونا تشكيل عصابي تخصص فى إرتكاب جرائم تقليد وترويج العملات الوطنية والأجنبية بفئاتها المختلفة، وأتخذوا شقة سكنية مفروشة كائنة بدائرة قسم شرطة العمرانية بالجيزة، وكراً لممارسة نشاطهما الإجرامي في تقليد العملات الوطنية والأجنبية وتجهيزها بأجهزة حاسب آلي وطابعات كمبيوتر حديثة تمهيداً لترويجها على عملائهما بنطاق محافظتي القاهرة والجيزة، مقابل مبالغ مالية.

وعقب تقنين الإجراءات تم إستهداف المذكوران وضبطهما بالشقة المشار إليها، وبحوزتهما عدد 1120 ورقة مالية مقلدة من فئة المائتي جنيه مصري، بقيمة مبلغ 224 ألف جنيه، و10 ورقات مالية مقلدة من فئة الخمسون جنيه مصري، بقيمة مبلغ 500 جنيه، 62 ورقة مالية مقلدة من فئة المائة دولار أمريكي، بقيمة مبلغ 6200 دولار، و 403 فرخ ورق تصوير مطبوع على كل منها وجهي العملة الوطنية فئة المائتي جنيه، بقيمة مبلغ 241 ألف و800 جنيه مصري، مقلدة ومعدة للتقطيع، و375 فرخ ورق تصوير مطبوع على كل منها وجهي العملة الوطنية فئة المائة جنيه بقيمة مبلغ 112 ألف و500 جنيه مصري مقلدة ومعدة للتقطيع، 452 فرخ ورق تصوير مطبوع على كل منها وجهي العملة الوطنية فئة الخمسون جنيه بقيمة مبلغ 67 ألف و800 جنيه مصري، مقلدة ومعدة للتقطيع، 341 فرخ ورق تصوير مطبوع على كل منها وجهي العملة الأجنبية فئة المائة دولار أمريكي بقيمة مبلغ 102 ألف و300 دولار أمريكي، مقلدة ومعدة للتقطيع، و13 فرخ ورق تصوير مطبوع على كل منها عدد ثلاثة علامات مائية للعملة الأجنبية فئة المائة دولار، معدة للتقليد وطبع العملات عليها.

كما تم ضبط جهاز حاسب آلي، وبفحصه تبين أنه محمل بصور لوجهي العملات الورقية المقلدة المضبوطة والعديد من العلامات المائية لكل الفئات المالية للعملات الوطنية والأجنبية، و3 طابعات كمبيوتر المستخدمة في تقليد العملات وبمواجهة المتهمان إعترفا بنشاطهما الإجرامي في مجال تقليد وترويج العملات الوطنية والأجنبية، وذلك بقصد ترويجها على عملائهما بمقابل مادي صحيح.

وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التي باشرت التحقيق.

Leave a Reply