قال قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، إن الهاتف المحمول يؤثر على العلاقات الاجتماعية، والصحية للمواطنين، خاصة الأطفال منهم.

وتناول البابا تواضروس خلال عظته الأسبوعية، اليوم الأربعاء، التي ألقاها من كنيسة مارمينا العجايبي والقديس العظيم الأنبا أنطونيوس باوبرزيين برون في النمسا، علاقة الأسرة بأطفالهم.

وشدد البابا تواضروس على ضرورة أن يكون الوالدين مثال للحب أمام أطفالهم، مشيرا إلى ضرورة أن تمنح الأسرة أطفالها مزيد من الحب، وفتح قنوات حوار معهم، محذرا من خطورة الهواتف المحمولة على العلاقة بين الأبناء والأباء.

وأكد البابا تواضروس على ضرورة أن تمنح الأسرة قدر من الحرية للأبناء، والابتعاد قدر الإمكان عن سياسة «فرض الأوامر» في تربية الأبناء حتى لن تنتهي بتمرد.

وأوضح البابا تواضروس أن حضور الأباء دائما في حياة أبنائهم يعطيهم الثقة، لذا من الضروري أن يكون حاضر في مشاعرهم وقراراتهم، بالإضافة إلى مشاركتهم أفراحهم، وأحزانهم، وتشجيعهم على تنمية مهاراتهم وموهبتهم الموجودة فيهم، مشيرا إلى صعوبة أن يكون الأبناء متشابهين.

وأوصى البابا تواضروس على زراعة المخافة في قلوب الأطفال، من خلال الإنجيل، وتعليمهم طرق التناول والصلاة والسجود أمام هيكل الله، وطقوس الصلاة والأصوام.

وحذر البابا تواضروس من الكذب، مشدد على ضرورة أن نعلم أبنائنا الاستقامة، من خلال السوكيات الشخصية، من خلال الذكر الدائم للقديسين، وتسمية الأبناء بأسماء قديسين.

Leave a Reply