أصدرت مطرانية نقادة وقوص التابعة لمحافظة قنا، بيانا، كشفت فيه تفاصيل العثور على رفات القديس العظيم الأنبا بستناؤس، بدير القديس الذي يحمل نفس الاسم.

وقالت المطرانية في بيانها اليوم «إنه خلال أعمال الترميم بدير القديس العظيم الأنبا بسنتاؤس، ببرية الأساس بنقادة، وأثناء العمل بالمذبح الأوسط وهو مذبح باسم القديس، عثر على مقبرة في أسفل المذبح على عمق 2 متر من سطح الأرض وجد بها رفات القديس الأنبا بسنتاؤس موضوعه بطريقة نادرة على سرير من الحجر مكتوب عليه باللغة القبطية اسم القديس منذ ما يقرب من 14 قرنا من الزمان، حيث ولد القديس الأنبا بسنتاؤس نحو عام 548 م، وتنيح عام 631 م».

وعلق الأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص، ورئيس دير الملاك ميخائيل العامر، على الحدث قائلا «بركة عظيمة لإيبارشيتنا ظهور رفات هذا القديس العظيم مؤسسس برية الأساس، خاصة في هذه الأيام المباركة التي تتمتع فيها الكنيسة برعاية قداسة البابا تواضروس الثاني».

Leave a Reply