“جسمك هيتغير بعد الجواز”، جملة تسمعها الكثير من الفتيات المقبلات على الزواج، تجعلها تبدأ فى التفكير بشكل جسمها بعد الزواج، وأسباب هذا التغير، وهل يحدث قبل الزواج أم مع الحمل أو بعد الولادة؟

أوضح الدكتور أحمد راشد، استشارى النساء والتوليد، أن الزواج يعتبر مسئولية كبيرة تتعرض لها النساء، فنجد أن أغلب الفتيات بعد الزواج يصابهن اكتئاب نتيجة لمزيد من المسئوليات التى تطرق على حياتها، ولم تكن معتادة عليها، وأيضا إذا صاحب ذلك الحمل والتغيرات الجسمانية التى تطرق عليها.

وقدم استشارى النساء والتوليد، بعض التغيرات الجسمانية التى تطرق فى حياة المرأة بعد الزواج، ومنها:

– تغيرات الدورة الشهرية، فيحدث بعض اللخبطة فى مواعيد نزولها، أو كمية الدم، وذلك نتيجة للاتصال الجنسى الذى تعرضت له الزوجة لأول مرة، ونزول السائل المنوى للزوج فى المهبل، وهذا التغير قد يستمر إلى عدة أشهر.

– زيادة الوزن، نتيجة لحدوث لخبطة فى هرمونات الجسم، وكثرة تناول الطعام والعزومات بعد الزواج، يزيد وزن المرأة، وهذا يتسبب فى شعورها بالاكتئاب.

– تغيرات الثدي، شكل وحجم الثدى يختلف بعد الزواج نتيجة للتغيرات الهرمونية أو عند الحمل، وهذا أمر طبيعى جدا يحد لدى كل المتزوجين.

– تغيرات هرمونية بعد الزواج والحمل تنعكس على صحة الأسنان والفم وقد تسبب التهاب اللثة.

Leave a Reply