حذر حاكم المصرف المركزي البريطاني مارك كارني، الجمعة من “مخاطر عالية” و”غير مرغوب بها” بعدم التوصل إلى اتفاق حول بريكست لكن هذا الاحتمال لا يزال “مستبعدا” بالمقارنة مع سيناريوهات أخرى.

وصرح كارني لإذاعة “بي بي سي” أن احتمال عدم التوصل إلى اتفاق عال بشكل غير مريح في هذه المرحلة”.

وتابع كارني الذي سيترك منصبه العام المقبل بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في أواخر مارس، أن عدم التوصل إلى اتفاق “احتمال مستبعد نسبيا لكنه لا يزال واردا”.

وتابع أن مفاوضات بريكست “تدخل مرحلة حاسمة” وذلك قبل لقاء بين رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي والرئيس الفرنسي فرنسوا ماكرون في وقت لاحق الجمعة.

وتابع كارني أن النظام المالي في بريطانيا سيكون قادرا في كل الأحوال على “تحمل الصدمة”، إذ زادت المصارف من رؤوس أموالها وسيولتها كما أعدت خططا لحالات الطوارئ.

وأضاف أن عدم التوصل إلى اتفاق حول بريكست معناه “خلل في التجارة كما نعرفها وبالتالي بلبلة إلى حد ما في النشاط الاقتصادي وبالتالي ارتفاع الأسعار لفترة ما”.

Leave a Reply