أخلت الشرطة الألمانية، اليوم الثلاثاء، مطار مدينة فرانكفورت، بسبب “خرق أمني”؛ ما أدى لإلغاء وتأخير 200 رحلة جوية.

وكتبت شرطة مطار فرانكفورت، عبر حسابها على موقع “تويتر”، أن “هناك عملية أمنية في أجزاء من القاعة 1 في المطار”.

وتابعت شرطة المطار: “هذا يشمل وقف إجراءات صعود الركاب على الطائرات وإخلاء المنطقة التي تجري فيها العملية من الركاب”.

وفي تغريدة أخرى على الصفحة، أوضحت الشرطة: “أطلقنا العملية الأمنية بسبب ورود معلومات عن دخول شخص واحد على الأقل إلى المنطقة الأمنية، بغير وجه حق”، دون مزيد من التفاصيل.

من جهتها، قالت صحيفة “بيلد” المحلية نقلًا عن مصادر رفيعة لم تسمها، إن العملية الأمنية في المطار تأتي على خلفية اختراق عائلة مكونة من شخصين بالغين وطفلين، نظام المراقبة الأمنية، دون تفتيش.

وأضافت الصحيفة: “لا يوجد أي أدلة على وجود دوافع إرهابية أو إجرامية وراء تصرف العائلة”.

وحسب وكالة الأنباء الألمانية، فإن 200 رحلة جوية -كان منتظرًا إقلاعها من القاعة المذكورة- تأثرت بالعملية الأمنية، بينها 50 رحلة جرى إلغاؤها، وتأخر العشرات، كما تضرر 13 ألف راكب.

وأوضحت الوكالة، أن الطائرات التي هبطت في مطار فرانكفورت منذ الساعة 10:20 ت.غ، انتظرت في المدرج، ولم يسمح للركاب بالخروج منها حتى انتهت العملية الأمنية.

واستغرقت العملية الأمنية 3 ساعات، بدأت في تمام الساعة 10:20 ت.غ، وانتهت على الساعة 13:33 ت.غ.

وكتبت شرطة المطار: “عملية فحص وتأمين القاعة 1 انتهت، والحركة عادت لطبيعتها نشكر جميع الركاب وموظفي المطار”.

وفي يوليو الماضي، أخلت شرطة ألمانيا مطار ميونخ، بسبب وصول سيدة للمجال المؤمن في المطار دون تفتيش، ما تسبب آنذاك في إلغاء 200 رحلة جوية.

Leave a Reply