أعلن اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، أنه سيتم عقد سلسلة من الاجتماعات تستمر لمدة أسبوع مع جميع المحافظين، من أجل إيجاد حلول سريعة لمشكلة القمامة، لانعكاساتها بصورة مباشرة على المواطن المصري في كافة المحافظات.

وأشار إلى أهمية العمل على توفير المعدات المطلوبة واتخاذ مختلف الإجراءات التي من شأنها إدارة المخلفات بكفاءة عالية، مع وجود إجراءات صارمة للرقابة والتقييم ومراجعة الأداء بالمحافظات بشكل دوري قبل وأثناء وبعد التطبيق.

وشدد وزير التنمية المحلية على أهمية التوسع في الحلول التي تعتمد على الأفكار والابتكارات الجديدة وكذلك مبادرات تعزيز الوعي والمشاركة المجتمعية من كافة فئات المجتمع لحل مشكلة القمامة والعمل على زيادة مساهمة القطاع الخاص والشباب في تنفيذ المنظومة وتوفير فرص عمل وتحويل تلك المشكلة من عبء على الدولة إلى فرص حقيقية تدعم الاقتصاد.

وأوضح أن ملف القمامة من أولويات القيادة السياسية والحكومة خلال الفترة الحالية لإيجاد حلول وتغيير واضح على أرض الواقع.

وأضاف اللواء شعراوي، أن الوزارة وباقى الوزارات والجهات المعنية تعمل كفريق واحد ليكون هناك نتيجة فعلية ملموسة على أرض الواقع وحلول سريعة لمنظومة النظافة بكافة المحافظات.

Leave a Reply